حكمة ومثل: «خلي البساط أحمدي»

آخر تحديث : السبت 17 فبراير 2018 - 5:55 مساءً

«خلي البساط أحمدي» انتشر هذا المثل حسب الروايات عندما يراد التقليل من حجم المشكلة وتبسيطها للوهلة الأولى، ولكن الغرض يكون تجنب التفكير في عواقبها حتى أصبح هذا البساط كناية عن الانفلات وعدم الالتزام بأي قيود… كثيرا ما تواجه شخصا بأمر بمعروف أو نهي عن منكر فلا يجد في نفسه أي حجة ولا برهان ولا إجابة، فتراه يسل سيفه الحاضر في غمده «خلي البساط أحمدي» وبعبارات أخرى «لا تعقد الأمور» محاولا التقليل من حجم الخطأ أو «مطارتش الدنيا» !!! والمصيبة العظمى والطامة الكبرى، حين يكون الاستخفاف والتقليل من حجم الخطأ من أولئك الذين اؤتمنوا على تصحيح الناس وتوجيههم من خلال معرفتهم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كرجال الدين الذين كان ينبغي اجتماع الناس حولهم لتعلم الدين والاخلاق والتقرب الى الله، ولكنهم جعلوا لهم البساط أحمديا وسهلوا لهم المحرمات بتغاضي فتاويهم عنها حتى صاروا عنوانا لها دون أن يدرون، فآفة الأمة ليست في أعدائها، بل في خيانة بعض أبنائها، كما لم تكن مشكلة يوسف عليه السلام مع الذئب بل مع إخوته! المدلسون من ابناء جلدتنا هم عقبة التحرر والتقدم والاستقلال. وعندما عرف اعداء الامة عدم قدرتهم على هذه الامة لرهن مستقبلها وإذلال تاريخها ومحو ماضيها، استعانوا بمن يلبسون العمة والعمامة لإضفاء شرعيه زائفه على وجودهم، فحارب هؤلاء ثوابت الدين ليؤيدوا الظلم والطغيان والجبروت والفساد والانحراف والإقصاء تحت أقنعة متعددة ووجوه عارية حتى من ورقة التوت. سئل الإمام الشافعي رحمه الله كيف تعرف أهل الحق في زمن الفتن فقال: (اتبع سهام العدو فهي ترشدك إليهم).

رابط مختصر

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة موقع سرى 48 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

المصدر :http://www.sra48.com/?p=1103