كلمة لا بد منها

آخر تحديث : الإثنين 9 مايو 2016 - 9:08 صباحًا

لا تحلم فقط ولكن اصنع الحلم

يتوهم كثير من شبابنا وبناتنا أنهم وصلوا إلى باب مسدود في حياتهم وهم يسعون إلى تحقيق حلم او فكرة ما، متناسين أن المحاولة وتكرار المحاولة مرارا هو جزء من بلوغ الغاية.. وكما قالوا اذا واجهت بابا مغلقا أمامك فدق الباب بيدك فلعل خلف الباب حاجب أصم لا يسمع ولا تعد أدراجك! او لعل حامل المفتاح ذهب إلى السوق ولم يعد بعد ! دق الباب مره ثالثة ومرة عاشرة! ثم حاول اصبر ولا تيأس  حتى يفتح لك باب النجاح. فانه من المستحيل أن تضيع وفي قلبك إيــمان بالله، وفي رأسك عقل يحاول أن يجعل من الفشل نجاحا ومن الهزيمة نصرا. لذلك املأ روحك بالأمل. فالامل في الغد يزيل اليأس من القلوب ويلهيك عن الصعوبات والمتاعب والعراقيل.

وصدق الشاعر القائل: لا تيأسن اذا كبوتم مرة                  أن النجاح حليف كل مثابر

ما نراه من همم اخجلتنا لهؤلاء الشبان الذين صنعوا هذا الجهاز لخدمة الناس المقعدين ووهبوا صنيعهم لله تعالى، يصرون أن يصنعوا غدا مشرفا لهم ولوطنهم، فهم مثال يحتذى به، اذ علينا أن نزرعه في نفوس أولادنا وفي أنفسنا قبل كل شيء، لأن العاجز هو من تذمر من كثرة العقبات ومن صعوبة الطريق ومن شح الموارد.

واعجبني قول مفاده : “ان الميل الواحد في نظر اليائس هو ألف ميل وفي نظر المتفائل هو بضعة أمتار ! فاليائس يقطع نفس المسافة في وقت طويل لأنه ينظر إلى الخلف، والمتفائل يقطع هذه المسافة في وقت قصير لأنه ينظر إلى الغد “.

رابط مختصر

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة موقع سرى 48 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

المصدر :http://www.sra48.com/?p=329