تحليل نتائج فحوصات البول

آخر تحديث : الجمعة 16 فبراير 2018 - 6:10 مساءً

تحاليل البول يهدف تحليل البول لفحص مختلف مركبات البول، الذي يعتبر اهم افرازات الجسم الفضلاتية، وتنتجه الكليتان. يحتوي البول على الكثير من المواد التي تعتبر فضلات، والتي تتغير بتغير المأكولات، السوائل، الادوية، وغيرها من العناصر الغذائية التي يستهلكها الانسان. من خلال فحص البول، يقوم المختبر بتحليل مركبات البول المختلفة عبر فحص كيميائي.

image

تحليل النتائج لون البول: يكون سليما اذا كان في مجال الالوان الابيض – الاصفر (الفاتح والغامق). من الممكن ان يشير اللون الاحمر لوجود الدم في البول، مما يستدعي فحص امكانية وجود الالتهابات او العدوى في المسالك البولية / الكلى (هذا في حال لم تكن هنالك عوامل اخرى تؤثر على الامر مثل النزيف الطمثي، او تناول بعض الاطعمة او الادوية المذكورة سالفا). من الممكن ان يشير اللون الغامق جدا للإصابة بحالة من الجفاف، في اعقاب التقيؤ الكثير مثلا، او الاسهال او حتى عدم تناول كميات كافية من السوائل. • الصفاء: يكون البول السليم صافياً. اما البول غير الصافي، او المعكور، فمن الممكن ان يشير لوجود خلايا الدم البيضاء التي يدل وجودها على الاصابة بالعدوى. او من الممكن ان يكون السبب وراء ذلك هو النزيف، نمو البكتيريا او الفطريات المختلفة، او حتى بسبب وجود البلور (الكريستال – الذي يميز وجوده الاصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل داء نقرس – gout). • الثقل النوعي (specific gravity): يكون تركيز البول السليم في نطاق 1.005 – 1.030. من الممكن ان يدل البول عالي التركيز (فوق 1.030) على الاصابة بحالة من الجفاف، او الاصابة بمرض يؤدي لزيادة التركيز في الكلى (مثلا متلازمة الافراز غير المناسب للهرمون المضاد للادرار – syndrome of inappropriate ADH secretion – SIADH). اما البول ذو التركيز شديد الانخفاض (اقل من 1.005)، فمن الممكن ان يدل على وجود مشكلة بقدرة الكلى على حفظ السوائل، او على تناول الادوية المدرة للبول، او استهلاك السوائل بقدر زائد عن الحد. • مستوى الحموضة (pH): يكون هذا المقياس سليما اذا تراوح بين 4.6 و 8.0. من الممكن ان ينبع مستوى حموضة اعلى من المستوى السليم (4.6) عن تناول بعض الادوية، امراض الرئتين كالربو، مستوى السكر غير المتوازن في الدم، الاسهال الشديد، الجفاف، الجوع، او التسمم بالكحول. اما مستوى الحموضة المنخفض (بول قاعدي 8.0)، فمن الممكن ان يكون ناتجا عن التقيؤ الكثير، وبعض انواع العدوى التي قد تصيب المسالك البولية. • مستوى الزلال : في الوضع الطبيعي، ليس من المفترض ان يكون هنالك زلال اطلاقا في البول. ومن الممكن ان يشير وجود الزلال في البول الى الاصابة بأحد الامراض الكلوية الناتجة عن السكري، الذئبة (Lupus)، ارتفاع ضغط الدم، التهاب كبيبات الكلى الحاد، • مستوى السكر (glucose): في الوضع الطبيعي، ليس من المفترض ان يكون في البول سكر اطلاقا (ما عدا خلال الحمل). وجود السكر في الدم، قد يكون ناتجا عن حقن سوائل غنية بالجلوكوز، عدم توازن مستويات السكر في الدم، امراض في الغدة الكظرية (Adrenal gland)، بعض امراض الكبد، وغيرها. • الكيتونات: في الوضع الطبيعي، ليس من المفترض ان تتواجد الكيتونات في البول على الاطلاق. من الممكن ان يشير وجود الكيتونات في البول الى عدم توازن حاد بمستويات السكر في الدم، حالات من الجوع (حالات القهم Anorexia – فقدان الشهية – على سبيل المثال)، التسمم بالكحول، او العدوى في المسالك البولية. • الخلايا: في الوضع الطبيعي، ليس من المفترض ان تتواجد خلايا الدم البيضاء (Leucocytes) او خلايا الدم الحمراء في البول. وجود هذه الخلايا في البول من الممكن ان يكون دليلا على عدوى وتلوث في الكلى او في المسالك البولية. الا ان التشخيص الدقيق للعدوى بالإمكان الحصول عليه فقط من خلال اجراء فحص اضافي، هو فحص زرع البول (مزرعة مخبرية).

المصدر: ويب طب

رابط مختصر

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة موقع سرى 48 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

المصدر :http://www.sra48.com/?p=544