استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال بدم بارد

آخر تحديث : الثلاثاء 21 يونيو 2016 - 1:27 مساءً

image

ذكر تلفزيون الفجر الجديد ان جيش الاحتلال الاسرائيلي اعترف اليوم الثلاثاء، بأن الفتى محمود رأفت بدران (15 عاما) الذي قضى برصاص الجنود فجر اليوم، قد يكون “من المارة الذين لا صلة لهم” برشق الحجارة. وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس: “من التحقيق الأولي، يبدو أنه تم اصابة مجموعة من المارة غير المتورطين خلال عملية المطاردة”. وردا على سؤال ان كان الفتى محمود بدران (15 عاما) الذي قتل خلال اطلاق النار منهم، اجابت المتحدثة بنعم.

وكان جيش الاحتلال الاسرائيلي قد زعم ان الفتى الذي استشهد فجرا، والأربعة الآخرين الذين اصيبوا، رشقوا سيارات مستوطنين بالحجارة غرب رام الله

رابط مختصر

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة موقع سرى 48 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

المصدر :http://www.sra48.com/?p=1016